مؤتمر محرّم بجامعة معدن

مالابرام ، كيرالا  : تقوم جامعة معدن الثقافة الإسلامية الهندية بعقد مؤتمر كبير  في رحابها يوم الاثنين الآتي.  وذلك خلال اختتام فعّاليات الحملة المحرمية التي تستغرق عشرة أيّام من أوّل العام الجديد الهجريّ واللتي حملت في طيّاتها نبذة من البرامج المستهدفة إلى الاحتفال بهذه الأيّام المباركة.  قال الشيخ السيد إبراهيم الخليل البخاري ، رئيس الجامعة : إنّه لمن دواعي الفرح والسرور أن نقوم بعقد هذا المؤتمر من حيث إنّ محرم هو بداية العام الجديد لجملة المسلمين.  وله من الفضائل ما لا يحصى سيّما لعشرها الأوّل حيث تلقى فيه معظم الأنبياء والأولياء نعما عديدة من عند الحق جلّ وتعالى في علاه. وكان السلف الصالح والمتقدمون الكرام يتقدمون بكل نشاطة لترحيب هذه الأيّام المباركة حيث كانوا يتركون فيها جميع أمورهم الدنيوية وكانوا أيضا يعكفون على أنواع طاعة الملك حق تعالى.  لكن للأسف ، لا نرى هذه النشاطة حية فيما بيننا في هذا العصر الحديث.  فعلما بهذه الحقيقة ، تقوم جامعة معدن بإجراء حملة محرمية تعاقبها مؤتمر محرم الكبير في يوم العاشوراء المبارك.  لا شكّ أنه يتم من خلاله استعادة الحضارة الإسلامية  القديمة العالية إلى أيّامنا هذه.

وأعلن اللجنة الإدارية في مؤتمر صحفي بأنه سيبدأ المؤتمر في تمام الساعة العاشرة صباحا في الجامع الكبير التابع للجامعة تحت حسن قيادة الشيخ إبراهيم الخليل البخاري و313 نسمة من سلالة أشراف السادة. ويتضمن المؤتمر أنواع الأذكار والأوراد الخاصة الواردة في يوم العاشوراء والمحاضرات الدعوية الموعية عن قصص ذلك اليوم التاريخية والتضرعات والابتهال إلى الله سبحانه.  بإذن الله سيختتم المؤتمر اللذي ينتظر فيه  احتشاد الآلاف من المسلمين بالإفطار الفخيم في ساحة الجامعة.

%d bloggers like this: